علم النفس

أحسن 10 نصائح للتخلص من الضغوط النفسية | وما هي أعراضه ؟

ان دماغنا يستهلك حوالي 20% من طاقة الجسم وهذه كمية كبيرة بالمقارنة مع حجمه ، وكمحاولة من الدماغ لتوفير الطاقة يقوم بتثبيت بعض العادات التي تتكرر بشكل يومي ، ويجعلها أشياء تلقائية لا تحتاج لتفكير طويل ، وهذا ما يخلق مشاكل عويصة عندما نصبح مدمنين على الخوف والقلق . هذا المخاوف والقلق يصبحون ضغوط نفسية بعدما يتحولان إلى عادات يومية ، وقد يكون السبب في ذلك هي توقعات يضعها الأخرون ويجعلوننا نصدقها أو يرغموننا عليها ، فيضغطون علينا وليس بالضرورة أن يكونوا أشخاصا غريبين بل قد يكونون عبارة عن الإخوة أو الأبوين .

فالناس تختلف من حيث تقبل الضغوط فهناك من لديه مناعة كبيرة وهناك أشخاص يتأثرون بسرعة خاصة أصحاب الشخصية الحساسة ، لكن على العموم فعصرنا عصر الضغوط ، وعالما اليوم يتغير بسرعة للحد الذي لا نستطيع فيه مواكبته ، واختراقنا لطبيعة دفع بنا لنصبح أكثر الأجيال احباطا وضعفا وقلقا ، لهذا السبب فأجسادنا ونفسيتنا تنهار كلما شهد التقدم تطورا ، فتركيبتنا الجسدية والنفسية وجدت في عالم مخالف حيث الغابات تغطي كل شيء وكان دورنا هو التأقلم وتوفير ظروف العيش أما اليوم فنحن مرغمون على مسايرة عالم يمر بسرعة كبيرة ، والأخطر من ذلك أننا نخاف من أن تمر علينا الأشياء دون أن نستطيع مواكبتها ، فهناك نساء تخاف أن يمر عليها سن الزواج ، وهناك شباب يخافون يمر عليهم سن العمل .

خوفنا من الاختيار الخطأ يجعلنا أكثر عرضة للتوتر والخلق وموجات الهلع ، بل توقعات الخاطئة واعطائنا أحلاما أكبر من جهودنا أو أكثر من قدرتنا يجعلنا ننهار نفسيا ونبذل أكثر مما نستطيع تحمله .

نصائح للتخلص من الضغوط النفسية

– لا تهول ولا تهمل مشاكلك بل تعامل مع ضغوطك بطريقة التهوين .

– غير نظرتك للحياة ولا تعتبر أن ضغوطك معضلة ، بل أنظر إليها كأنها لعبة تحديات ، فمثلا عندما تقوم بلعب لعبة تحديات على هاتفك ما تلاحظه أنك كلما تقدمت لمرحلة تزداد الصعوبة في النجاح وهذا يجعلك تستمتع باللعب ولا تمل ، فهكذا هي الحياة فكلما تقدمت لمرحلة جديدة تزداد التحديات صعوبة وهذا ما يجعل للحياة معنا .

– حاول ما أمكن أن تحل الخلافات التي بينك وبين أقرب الناس لك ، فالشخص الذي لا يملك سندا يضغط أكثر .

– تصالح مع ضغوطك ولا تراهم أنهم خطيرين على صحتك ، فقد أجريت دراسة أكدت أن الأشخاص الذين يخافون من مخاطر الضغط هم أكثر الأشخاص تضررا منه .

– تجنب التعامل مع الأشخاص السلبين .

– انفصل عن أفكارك وأنظر لها أنها لا تنمي إليك ، هذا سيجعلك تراها بموضوعية .

– نظم وقتك بشكل معقول ولا تحمل نفسك أكثر من طاقتك .

– أعد برمجة عقلك الباطن وتخلص من الأفكار السلبية والقلق .

– اعرف قيمتك الحقيقية فأنت لست شخصا ضعيف ولا فاشلا ، فقد انتصرت على ملايير الحيوانات المنوية لتولد ، وقد تجاوز العديد من المراحل في حياتك فأنت أذكى أصناف الكائنات الموجودة في العالم .

الأعراض

– حدوث مشاكل في النواقل العصبية بالتالي حدوث مشاكل في المشاعر ، حيث أن النواقل العصبية هي المسؤولة عن المشاعر ( السعادة ، الغضب ، الحزن ، العصبية ، الفرح ….) .

– انفاض حاد في معدل التركيز والسقوط في التشتت .

– المعاناة من الأرق وقلت النوم .

– عدم القدرة على اتخاذ القرارات .

– الشعور الألم في الرأس أو الأمعاء أو الكتفين ، وقد يسبب لك الضغط الحكة في الجلد والحبوب .

– الاحساس بالارهاق والخمول والضعف .

– اجاد صعوبة بالغة في انجاز مهامك .

جدد طالقتك من خلال بناء عادات وسلوكيات ايجابية ، ولا تعتمد على العزيمة لأنها في أخر المطاف تنهار لأنها تستهلك طاقة كبيرة بالمقارنة مع العادات التي تصبح يومية ، ومن بين العادات التي ستساعدك في تخفيض الضغط . الايحاء الذاتي – التأمل – ممارسة المشي – ممارسة اليوغا – الصلاة والاستغفار – قراءة القرءان أو السماع لمقرأ لديه صوة عذب – السماع للموسيقى الهادئة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى