علم النفس

أفضل 10 نصائح لتحسين الصحة النفسية | حسن أفكارك لتتحسن حياتك

في الحياة التي نعيشها اليوم كثر علينا كأشخاص الكثير من الأفكار والأيديولوجيات التي لا تنتهي ، والتي تضر الصحة النفسية الخاصة بأي انسان ، وكلها توهمنا أنها هي السبيل الوحيد للخلاص من الألم والحزن الذي يرافقنا طيلة اليوم ، لكن في حقيقة الأمر ما ان تندمج داخل أي أيديولوجيا حتى تجد نفسك غارق في متاهة من الألم والحزن المتواصل ، حيث يجد الشخص نفسه يدافع عن أفكار قد تكون صحيحة وقد تكون خاطئة بأساسها ، لا سبيل للخلاص سوى عن طريق أنفسنا ، أما كل الأيديولوجيات والأفكار المتداولة في الشوارع وفي في الجامعات ، ما هي سوى مصالح تخدم فئات معينة أو كانت تخدم أشخاص في زمن معين ، يعني أنها تقبل الصح وتقبل الخطأ ، لذلك على كل شخص أن يبحث في جميع الأفكار وفي جميع الرؤى الفكرية منها والأيديولوجيا والسياسية … . ليجد في النهاية نفسه في كل تلك الأفكار ، أو أن يمارس التأمل كحل أفضل ليجد نفسه في أخذ أفكاره .

نصائح لتحسين الصحة النفسية

اختر أفكارك بتمعن من أجل الصحة النفسية

القاعدة تقول أن الشخص إذا فكر في فكرة معينة بشكل طويل ، تترسخ هذه الفكرة في عقله الباطن مما يجعلها تراوده في كل مكان ، وتتحول إلى سلوكيات وأفعال لا شعورية ، لكونها ترسخت في العقل الباطن ، لذلك فحسن اختيار الأفكار يجعل حياتك ذات صحة نفسية جيدة ، أما إهمال الأمر فقد يجعل حياتك جحيما ، فالأفكار السلبية أصبحت هي الأكثر تداولا في أيامنا ، فعصرنا الحالي الذي أصبح الاعلام يروج للكوارث والمصائب ، عوض الترويج لأفكار ستساعد الناس لعيش حياة أفضل . جعل العالم يصاب بفيروس الأفكار السلبية والتي أينما ذهبت تجدها ، لذلك حاول تفادي هذه الأفكار التي لا قيمة لها ولا معنى لها ، وعش حياة إيجابية دون الاكتراث لما يتداول في الأخبار ووسائل التواصل ، كي لا تصاب بالوسواس القهري الذي يتكون بتضخم الأفكار السلبية في عقلنا الباطني .

أعطي لنفسك الوقت

لا تحاول أن تجد كل الحلول لمشاكلك الحياتية في يوم وليلة ، اعطي لنفسك الوقت الكافي لتجد الحلول لتتجنب الضغط والتسرع الذي يخلق مشاكل جديدة .

لا تضخيم الأفكار السلبية

الكثير من الأشخاص يقوم بتضخيم الأفكار السلبية ، ويعطيها أهمية أكبر مما تستحق ، حيث يبدأ بلوم نفسه والتفكير لمدة طويلة فيما سيأتي من بؤس وكوارث ، رغم أنه في حقيقة الأمر لن يكون أي شيء من هذا . فبذلا لذلك قم بالتفكير بطريقة ايجابية وعدم الاهتمام ، وذلك بالتوكل على الله القادر على كل شيء .

عش في سلام

ابتعد عن المشاحنات والصراعات ولا تنسى أن تضع معنا لحياتك ضع هدفا جوهريا ساميا تريد بلوغه في أخر المطاف .

اهتم بأسرتك فهذا مهم للصحة النفسية

قوي علاقاتك مع أقرب الناس لك فهذا شيء ضروري ، فقد أكدت الدراسات أن الأشخاص الذين تكون لهم علاقات جيدة مع أسرهم ، يكونون أكثر سعادة وتقل احتمالية اصابتهم بالأمراض ، ويعشون أكثر سعادة من الذين يعشون وحيدين أو في جو عكر .

حفز نفسك ينبوع الصحة النفسية

فعوض أن تكسرك المشاكل وتجعل منك انسانا محبطا ، اجعلها تحفيزا ودافعا قويا لك لكي تنجح ، ذلك بالإيحاء الذاتي بكلمات تحفيزية لبرمجة العقل الباطن ، على عدم الاستسلام وعدم التراجع للوراء ، بالطبع إذا كان هناك تحفيز خارجي فسوف تزداد الهاما ، فلذلك على الشخص أن يختار أصدقاء يسعدوه في هذا الأمر ، والأهم من ذلك هو التحفيز الداخلي ، والذي سيجعل منك انسانا قويا قادرا على مواجهة كل المشاكل والمصاعب بقوة محفزة وايجابية . وبدافع قوي لا يعرف التراجع ولا الضعف .

اهتم بصحتك

احرص على أخذ قسط كافي من النوم وتوفير مكان مظلم تغيب فيه الانارة أو ضوء الشمس أثناء النوم ، واحرص على تناول أكل صحي واجنب الجلوس أمام الأجهزة الالكترونية لمدة طويلة ، واشرب كمية محترمة من المياه .     

اعرف نفسك

على الشخص أن يعرف نفسه لكي يستطيع هزم كل العوائق التي تراوده ، فكلما عرفنا أنفسنا أكثر كانت لنا الحظوظ في عيش حياة أفضل ، على الشخص أن يعرف طريقة تفكيره ليعرف الخلل الموجود فيها ، وكلك علينا الاستشعار بسلوكياتنا الجيدة منها والسيئة لكي نستطيع التغلب عليها وتغيرها . فكما قال الامام الشافعي “كلما أدبني الدهر أراني نقص عقلي ، و إذا ما ازددت علما زادني علما بجهلي ” .

لا تهتم للخير والشر فهذا يضر الصحة النفسية

تخلص من مفهوم الخير والشر ( هذا سيء وهذا جيد ) ، لا يوجد معنى لهذا المفهوم ، لن يكون هناك معنى للخير إذا لم يوجد الشر والعكس صحيح ، فكم من شيء رأينا فيه شر وكان هو الحجر الذي قادنا للخير ، وكم من شيء رأيناه خيرا وفي نهاية المطاف نجد فيه الشر . (  وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون ) .

حسن أفكارك لتتحسن حياتك

لعيش حياة أفضل لا بد على الشخص أن يغير أفكاره وطريقة عيشه ، ليس بالضرورة أن يكون تغير شامل ولكن على الأقل أن يشمل الأمر المواقف التي تجعلنا غير راضين عن حالنا فيها . إما بتحسينها أو بالتخلي عنها بشكل كامل والبحث عن واقع وحياة أخرى في مكان أخر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى