حياة الممثلين

خواكين فينيكس | القصة الحزينة وشخصية الجوكر

ولد خواكين فينيكس والمولود تحت اسم “ خواكين رافاييل بوتوم” في 28 من أكتوبر سنة 1974م بمدينة “بورتوريكو” في “سان خوان” ، وقد كان والداه كثيري التنقل بسبب عملهما ، بعدما انضم إلى جماعة دينية تحت اسم “أطفال الله” ، لكن وبعد فترة خاب ظنهم بالجماعة فعادوا إلى أمريكا ، عاش خواكين حياة البؤس والفقر في بداية حياته ، وبعد انتقال والداه إلى لويس أنجلوس بدأ خواكين بالحصول على بعض الأدوار في بعض الأفلام وهو في سن 8 فقط ، وقد تقلد اخوته هم الأخرين بعض المشاهد في العديد من الأفلام ، حيث أحسن اخوة خواكين العزف على العديد من الأدوات الموسيقية والتمثيل أيضا ، وهذا ما جعل لهم فرصة كبيرة في الحصول على أدوار في الأفلام ، وبعد ظهور متقطع وثانوي لخوكين على شاشات التلفاز انتقل إلى فلوريدا وهناك شارك في فلم كوميدي ، بعد ذلك سافر خواكين إلى أمريكا الجنوبية ، وفي هذه الفترة كان أخوه الأكبر “ريفر” قد حقق نجاحا كبيرا على شاشات التلفاز .

وفي 31 من شهر أكتوبر سنة 1993م كان خواكين مع أخيه الأكبر ريفر في اخدى الحانات بكليفورنيا يحتفلان ، حينها بدأ ريفر بالإحساس بتشنجات عصبية ، وهنا استغاث خواكين بالإسعاف . لكن كان الأمر قد انفلت فتوفي ريفر في المستشفى متأثر بجرعة زائدة بالمخدر ، كانت هذه الحادثة صادمة بالنسبة لخواكين وعائلته ، وقد تأثرت أخت خواكين المسمات ب “رين” بشكل أكبر نظرا للترابط الذي كان يخيم على علاقتها بأخيها .

صعود نجم خواكين فينيكس

بدأ صعود نجم خواكين فينيكس بعد التمثيل في فلم “الموت لأجله” سنة 1995م ، وقد جسد دور البطل في هذا الفلم مع الممثلة نيكول كيدمان ، ليشارك سنة 1997م في فلم “اختراع الأبوتس” مع الممثلة “ليف تايلر” والتي ربطته بها علاقة حميمية ، وقد شارك خواكين في العديد من الأفلام الناجحة ، ومع بداية الألفية الثانية سطع نجمه بشكل كبير ، خاصة بعد تمثله في فلم “غلاديايتر” تحت دور الملك الروماني الشرير ، ليليه فلمه الشهير “الاشارات” وهو فلم الخيال العلمي حيث حقق أرباح كبيرة تجاوزت 400 مليون دولار ، ليليه فلمه الشهير المتسم بالرعب “القرية” وهذا الفلم حقق ارادات تتجاوز 200 مليون دولار ، يلي بعد ذلك الكثير من الانجازات والنجاحات .

ليرشح فينيكس لجائزة الأوسكار بعد تجسيده لشخصية “جوني كاش” في الفلم الشهير “السير على الخط” ، هذا الفلم أجبر فينيكس على تعلم العزف على الغيتار والغناء ، وقد جسد الدور ببراعة واحترافية كبيرة ، لكن فينيكس أصبح يعاني من بعض المشاكل النفسية ، وقد ظهر ذلك في مقابلته التلفزيونية مع “ديفيد لترمان” بعد تصرفاته الغريبة في الحلقة . وقد رشح فينيكس لجائزة الأوسكار ثلاث مرات دون الحصول عليها ، إلا في المرة الرابعة بعد تجسيده لدور الجوكر ، الشخصية المعقدة والصعبة وبالطبع فخواكين قادر على تجسيدها باحترافية ، وقد كلفه ذلك خسارة 22 كيلو غرام للحصول على بدن هزيل ، وهذا أثر عليه بشكل كبير في نفسيته أيضا .

اعتزال خواكين فينيكس وعودته

اعتزل خواكين عالم السينما بعد انجازات كبيرة ، وقد قرر أن يستغرق وقته في الغناء ، لكن وبعد تجربة له عاد في قراره وعاد إلى هوليود من جديد بقوة أكبر ، حيث شارك في فيلم “المعلم” بشخصية جدلية صعبة ، وبعدها شارك في فلم الجوكر كبطل للفلم رغم الانتقدات الكبيرة التي رافقته .

الأعمال والجوائزه

يشارك فينيكس في العديد من الجمعيات الخيرية والجمعيات الراعية للحيوان ، كما أن فينيكس مهتم بالبيئة بشكل كبير منذ طفولته ، كما يعرف أن خواكين شخص نباتي لا يأكل اللحوم . وقد ترشح فينيكس إلى 27 جائزة وحصل على 4 منها فقط . كما أن فينيكس لديه شريكة حياة وهي الممثلة “باتريشيا روني مارا” ، والتي تقابل معها في فلم مشترك سنة 2018 وهناك وقعوا في حب بعضهم البعض ، وقد أعلنوا خطبتهم بشكل رسمي سنة 2019 ، ولديهم ابن تحت اسم “ريفر” تيمنا بأخ فينيكس الراحل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى