شخصيات غيرت مجرى التاريخ

تشارلز داروين مؤسس نظرية التطور وأصل الأنواع | ملحد أم مؤمن

ولد تشارلز داروين في 12 من فبراير سنة 1809م ، في ” شروزبري ” بالمملكة المتحدة البريطانية ، ولد من عائلة غنية وذائعة الصيت في العلم والمعرفة ، حيث كان أبوه ” روبرت وارنج داروين ” طبيبا وخبيرا ماليا وعضوا في الجمعية الملكية ، وجده هو ” إراسموس داروين ” وهو شاعر وفزيائي وفيلسوف طبيعي وعالم نباتات معروف ، كان تشارلز هو الابن الخامس من بين ستة أطفال ، عرف تشارلز داروين بعدم اهتمامه الكبير بالدين ، لكنه كان مؤمنا بالطائفة المسيحية الأنجليكانية ، وهي طائفة تؤمن بالتوحيد ، عكس الطوائف الثالوثية الأخرى .

تزوج داروين ذو 29 من عمره من ابنة عمه ” إيما ودجوود ” المعروفة بالجمال والذكاء ، والبالغة 30 من عمرها ، بعدما فكر مليا في أمر زواجه ، وقد أنجبت عشرة أطفال ، مات ثلاثة منهم في طفولتهم ، وهذا ما مزق أكباد والديهم ، والبقية الأخرى من أبنائهم عانو من أمراض أخرى ، يعود ذلك إلى زواج الأقارب ، وهذا ما حذر منه ابن عمه غالتون قبل زواجه ، لكن استمر أبنائه في مسيرة والدهم العلمية ، والبعض الأخر انخرط في عالم السياسة والاقتصاد .

طفولة تشارلز داروين

توفية سوزانا داروين وهي أم تشارلز داروين وهو في سن مبكر ، حيث كان يبلغ من العمر 8 سنوات فقط ، كان لهذا الحادث تأثير كبير في حياته ، حيث كان يساعد والده في علاج الفقراء ، الذين لا يستطيعون تسديد مقتضيات العلاج ، كما كان ل تشارلز داروين اهتمام كبير بالتاريخ الطبيعي والتحصيل منذ طفولته ، وقد دخل إلى كلية الطب مع أخوه وهو لم يبلغ سن 16 ، لكنه لم يهتم بشكل كبير بمجال الطب . وتلبية لمطالب والده الذي كان طبيبا ويحب مهنة الطب ، أراد أن يرى ابنه يسير على خطاه ، رغم أن داروين كان يشعر بالغثيان عندما يرى الدماء تسيل ، وهذا ما جعل والده يغير رأيه ، ويرى أن ابنه لا يصلح إلا أن يكون كاهنا .

حياة تشارلز داروين

اهتمام داروين الكبير بالطبيعة ، جعله يصادق الأستاذ ” جون ستيفن هنسلو ” المتخصص في علم النباتات ، وهذا ما جعله يحصل على رحلة طويلة حول العالم ، للاستكشاف والعلم في عالم الطبيعيات ، ففي 29 من أغسطس سنة 1831م وصلت لتشارلز رسالة من صديقه هنسلو يحثه على رحلة العمر ، حيث سوف يمضون في رحلتهم خمس سنوات من الاستكشاف ، لكن أبوه اعترض على الأمر لكونه كان يرى أن الأمر مضيعة للوقت لا أكثر ، وبإسرار من تشارلز اقتنع الأب بشغف ابنه .

 أمضى داروين أغلب رحلته في اليابسة ، مهتما بالمسح البيولوجي ورسم السواحل . وبهذا استفاد داروين من رحلته بشكل كبير ، حيث كتب الكثير من الأطروحات وجمع العديد من الملاحظات ، التي ساعدته فيما بعد بوضع نظريته التي أحدثت ثورة في عالم البيولوجيا ؛ والتي تعارضت مع أقوال الكنيسة ، والنظريات الكلاسيكية لعلماء الطبيعة . لكن بعد عودته سنة 1836م عانى داروين من العديد من الأمراض المزمنة ، التي أرهقت بدنه مثل الدوار والغثيان والاغزيما وألم الرأس ومشاكل في المعدة ، لكنه لقى شهرة كبيرة في الأوساط العلمية .

نظريات تشارلز داروين

كتب تشارلز داروين مقالة في مجلة التاريخ الطبيعي ، تحت اسم علم الحيوان في رحلة ” بيغل ” ، والتي استشهد فيها ما تحصل عليه من معلومات في رحلته الطويلة ، حيث تنص النظرية على التطور البيولوجي الذي يحدث للكائنات ، مستشهدا هو الأخر على كون الانسان كائن متطور ، كأي كائن أخر وهذا ما يتنافى مع ما تدعيه الكنيسة ، التي تعتمد على الكتاب المقدس ؛ الذي يدعي أن الكائنات خلقت من الالاه على شكلها الذي نراه اليوم ، وهذا ما يتعارض مع نظرية داروين للتطور ، التي تعتمد على العلم والمنطق ، وبالتالي اتهمه رجال الدين بالكفر والالحاد .

تقول النظرية أن الكائنات الحية تطورت لكي لا تتعرض للانقراض ، كما حدث للعديد من الكائنات كالديناصورات مثلا ، التي بقي منها بعض الحيوانات كالتمساح والحيتان والقرش … ، أو بسبب تغير المناخ الذي ساهم في التطور البيولوجي لبقاء بعض الكائنات ، كالزرافة التي طال عنقها لكي تصل إلى الأشجار بعد الجفاف الذي شهدته القارة ، أو الجمل الذي تكونت لديه الحدبة لكي يخزن فيها الماء . أو بالنسبة للإنسان حيث تطورت جيناته هو الأخر ليصبح على هيأته اليوم . فمثلا نجد الأنف الواسع لدى الأفرقة السود نظرا للجو الساخن لتسهيل تمرير الأوكسجين إلى الجسم ، بحيث تجد المناطق التي يوجد فيها برد قارس كالإسكيموا لديهم أنف يوشك على الانغلاق ، نظرا للبرد المجود في المنطقة ، أو المناطق الشرقية التي يوجد لديهم عينان منتفخان كصينين والكورين واليابانيين وغيرهم ، نظرا إلى البرد القارس الذي تواجد فيه أباءهم ، وللحفاظ على البصر تغيرت شاكلة عينيهم على الشكل الموجود حاليا .

انتقدات نظرية داروين

أصبحت نظرية داروين في الأونة الأخيرة تتعرض إلى العديد من الانتقدات ، وتظهر فيها بعض العيوب ، خاصة بعد اكتشاف ADN ، أو استشهاد البعض بكائنات لم تتعرض إلى التطور كما عرض داروين . بالطبع فداروين ليس باله حتى يكون معصوما من الخطأ ، فالتطور يشمل كل شيء حتى نظريته التي أعطاها منذ القرن التاسع عشر ، فلا يمكننا أن نخفي ما حققه الرجل ، فهو الذي ينسب له الفضل في تطور العديد من النظريات وخاصة نظرية التعديل الجيني .

انجازات داروين

  • حصل داروين على بكالوريوس في الفنون سنة 1831م .
  • تولى مهام الأمين العالم للجمعية الجيولوجية في مارس سنة 1838م .
  • نشر كتاب رحلة البيغل سنة 1839م .
  • نشر كتاب أصل الأنواع سنة 1859م .

وفات تشارلز داروين

توفي العالم العظيم تشارلز داروين في سنة 1882م ، وهو يبلغ سن 73 ، أقيمت له جنازة رسمية تكريما لما قدمه من علم ، وقبر بالقرب من اسحاق نيوتن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى