منوعاتنصائح وتنمية بشرية

أفضل 20 نصيحة لتغير نفسك وحياتك للأفضل | البحث عن التغيير

في حياتنا الشخصية نتعرض للكثير من المشاكل ، أو بعد مرور وقت نكتشف أن أفكارنا وتصرفاتنا خاطئة ، وأنه وجب علينا التغير ، في هذه الحالة قد تواجهك الكثير من المشاكل ، فقد لا تستطيع التغيير أو قد تكون غير راض عن نفسك ، وهذا يعد معضلة بالنسبة للكثيرين ، لأن الكثير من الكتب والدورات تكذب على الناس ، من خلال عناوين تستقطب المتابعين فقط بدون أي جودة عمل حقيقية ، فالشخص الذي يريد أن يتغير ويغير حياته ، فعليه أولا أن يدرك بأن الأمر لن يكون بليلة وضحها ، بل هو أمر سيستغرق بعض الوقت ، على حسب صبرك وقوتك وكذلك ارادتك ، فتغير الشخص لنفسه شيء حسن كما لا يتعارض مع المعالم الدينية ، لكون الشخص يدرك أخطائه التي كان يرتكبها ، مما يجعله يفكر في تغير حياته ومواقفه وكذلك طريقة تعامله .

الأشخاص الذين يبحثون عن التغيير هم أشخاص تطوروا بل ويريدون تطوير أنفسهم أكثر ، وهذه الميزة لا يحسنها ولا يصل لها سوى القليل . ونحن في هذه المقالة سوف نذكر كيف سيطور الشخص نفسه ؟ وكيف سيطور قدراته ؟ ، ويغير حياته .

خطوات التغيير

– الارادة والنية الصادقة في التغير .

– حدد علاقاتك مع الناس والأهداف التي تربطك مع كل شخص .

– اعرف ما هي مشاكلك ، وما هي الأخطاء التي كنت ترتكب ، واعرف رسالتك الرئيسية في الحياة .

– كن صادقا مع ذاتك ولا تكن متعاطفا مع أية أفكار ورثتها أو كونتها .

– ابقى منعزلا عن الناس لمدة أربعة أو خمسة أيام وهذا سيتيح لك التأمل في ذاتك وفي أخطائك ، واطرح بعض الأسئلة جد لها جوابا منطقيا ( ما هو دوري في الحياة ؟ . ما هي مصادر الازعاج التي تواجهني ؟ لماذا حياتي سيئة ؟ لماذا تواجهني دائما الخسائر ؟ … ) .

– اسأل نفسك بشكل مستمر ، وتقبل كل أخطائك وابدأ بإصلاحها .

– لا تكثر من أعمالك بل ركز على عمل واحد لكي لا تتشتت في الكثير من الوظائف .

– لا تبالغ في التفكير وابدأ بالتغير .

– سجل العادات السلبية التي تقوم بها واتخذ قرارا لتجاوزها .

– تخيل أنك ستموت بعد أشهر قليلة ، هذا سيدفعك إلى الاهتمام بالأولويات مما سيجعلك تتغير بسرعة قياسية .

– غير طريقة تعاملك مع الأشخاص السلبيين والأفكار السلبية .

– لا تكذب على نفسك ، أو توهم نفسك بأفكار وخيالات لا أصل لها .

– فكر بالحلول ولا تعط قيمة كبيرة للمشاكل .

– اعرف نقطة قوتك ، ونقط ضعفك .

– لا تبحث عن سرعة التغير بل التزم بفكرة التغير .

– لا تلم الناس لخسائرك ، بل لم نفسك لتغير نفسك .

– ابحث عن توازن حياتك ، فالتوازن هو أول نقطة من نقاط التغير .

– ركز على التغير لا على سلبيات حياتك .

– لا تبحث عن الراحة .

– غير تفكيرك تتغير حياتك .

– استثمر وقتك في أشياء ذات قيمة اضافية على حياتك .

أسباب التغيير وأهميته

قال تعالى) : إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ) الرعد الآية11 ، لا يغير الشخص نفسه إلا بعدما تضيق به الحياة ، ويرى أن أفعاله وتصرفاته لا تأتي له إلا بالألم والخسارة ، إما أخلاقيا أو ماديا أو عائليا .

التغيير الشخصي

فالكثير من الأشخاص يعانون من أخلاق سيئة أو التعاطي ، ويوم يكتشفون أنهم على خطأ يبدؤون في البحث عن التغير ، وهذا ما قد يجعل بعض الناس التي كانت توافقها نفس الرأي في السابق يسخرون منه ، وهذا ما قد يدفع الشخص للتراجع أو الدخول في مشاجرة عقيمة ليس لها أي معنى ، فالأشخاص الذين يستفزونك لكونك بدأت بتغير حياتك ، فقط لا يدركون حقيقة الحياة ، أو لكونهم لا زالوا لم يستيقظوا من كابوسهم ، فعندما يتطورون مثلما تطورت سوف يدركون أخطائهم .

تغير الحياة الاقتصادية

كما أن هناك أشخاص أدركوا أن الوظيفة لا تأتي إلا بالفقر ، فهم أيضا يبدؤون في البحث عن التغير والبحث عن مصاد جديدة لكسب المال ، وهذا قد يجعل العالم الذي يجول حولهم يراهم أنهم حمقى أو لديهم أفكارا غبية ، وهذا يعود إلى فكر القطيع الذي اكتسبوه من المجتمع  ، لذلك على هذا الشخص بالتحديد تجنب الدخول في مناقشات فارغة ، كما لا يجب عليه الضياع في محاولته لتغير أفكار العالم ، لأنه سيضيع الوقت لا أكثر ، غير من أراد التغير ولا تناقش من استفزك أو حاول استفزازك ؛ فالأسود ترى إلى الأمام فقط .

تغير الشخصية

وهناك أشخاص أخرون لديهم مشاكل في تغير شخصياتهم ، التي تكون ضعيفة ، أو قد تكون قاسية أكثر من اللازم ، وهذا النوع من الناس يجب عليهم تجنب الاصطدام مع الناس في بداية تغيرهم ، كالجرح إذا كان ملتهبا فإذا مسسته فأنت لا تزيد سوى الألم لا أكثر ، لكن بعدما يشفى الجرح افعل ما تشاء في منطقة الجرح .

تغير الحياة العائلية

كما هناك أشخاصا لديهم كثرت المشاكل العائلية في حياتهم الشخصية ، وهذا النوع بالطبع يفكر في تغير حياته للأفضل ، فما عليه سوى تقبل الحياة وتقبل الأخرين ، ولا يعطي قيمة للمشاكل قدر ما سيهمه التفكير في الحلول ، لأن التفكير في المشكلة لا يأتي سوى بالألم والكراهية ، أم التفكير في الحلول يجعل الشخص قادر على حل مشاكله ، بل ويرى أصل المشكل ، كما لا يجب عليه استثناء نفسه في مشكل تجري ، فهذا يعد نرجسية لا أكثر .

تغير الأفكار

كلنا لدينا أفكارا نؤمن بها اما اكتسبناها من والدينا والمجتمع ، أو من خلال دراستنا أو تأملنا في الحياة ، فالكثير من الأشخاص يدرك بأنه وجب عليه التغير لكونه يمتلك أفكارا غير عملية ، فهذا الشخص وجب عليه التأمل في الحياة ، والتأمل في ذاته ، كما وجب عليه ازالة عاطفته الفكرية ، التي تكون مكتسبة من الأخرين ، وليبحث عن أفكار منطقية ، وليبحث عن الحقائق لا نظريات المؤامرة ، والأفكار القديمة المبر برة .

تكمن أهمية التغير في تغير حياتنا للأفضل ، وتطوير ذواتنا للارتقاء لحياة أفضل .

فكلنا نخطأ لكن لدينا وقت للإصلاح فلنبدأ بتصليح حياتنا ولنتقدم إلى الأمام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى