شخصيات غيرت مجرى التاريخ

اسحاق نيوتن تعرف على أخر ساحر وأول عالم | مسلم أم مسيحي

نبذة عن حياة نيوتن

العبقري ، أب الفيزياء ، والعالم العظيم ، أول عالم وأخر ساحر ، الرجل المتوحد ، بالتأكيد فنحن نتحدث على اسحاق نيوتن ، ولد اسحاق نيوتن في الرابع من يناير 1643م في مزرعة وولسثورب بإنجلترا ، كان والده بنفس اسمه وقد مات قبل ميلاد ابنه بثلاثة أشهر ، ووالدته هي حنا ايسكوف ، بعد ولادة اسحاق نيوتن كان ضئيل الحجم ، مما جعل المرأتان اللاتان كانتا تعتنيان بوالدته تذهبان إلى المدينة الاحضار الدواء ، لكن وبذلا من أن تسرعا قررتا أن تأخذا قسطا من الراحة ضنا منهما أن الطفل سيفارق الحياة بسبب حجمه الصغير ؛ بعد مرور ثلاث سنوات من ولادة اسحاق نيوتن قررت والدته الزواج من أحد الوزراء ، وترك اسحاق تحت رعاية والدتها ، هذا جعل اسحاق يكره والدته لأنها تركته وتزوجت ، دخل اسحاق في الثانية عشر من عمره إلى مدرسة الملك بجرانتهام ، لكنه خرج من المدرسة في السادسة عشر من عمره بعد ترمل والدته من جديد .

عاد نيوتن إلى مزرعة وولسثورب لكي يصبح مزارعا ، لكنه كان يكره الزراعة بشدة ؛ وبعد ثلاث سنوات استطاع نيوتن أن يكمل دراسته بعدما أقنع هنري ستوكس أحد المعلمين في مدرسة الملك أمه بإعادته للمدرسة ، وبسبب متلازمة طيف التوحد كان نيوتن يدرس بشدة ، لكي يكون الطالب الأفضل في المدرسة ، انتقاما من التلاميذ الذين كانوا يتنمرون عليه .

بزوغ نجم اسحاق نيوتن

دخل نيوتن إلى كلية الثالوث بكامبريدج في سن الثامنة عشر ، وقد اهتم نيوتن بالرياضيات والفيزياء ، وقد كتب احدى مذكراته التي تتضمن أسئلة في الرياضيات والجاذبية وطبيعة الألوان والذرة ، كما اكتشف نظرية ذات الحدين العامة ، كما بدأ في اعداد لنظرية التكامل والتفاضل ، لكن وبسبب تفشي مرض الطاعون تم اغلاق الكلية كإجراء مؤقت ، هذا ألهمه ليتفرد بنفسه ليكمل نظرياته حول التكامل والتفاضل والبصريات وقوانين الجاذبية ، بعد ذلك عاد نيوتن إلى الكلية ليزامل كلية الثالوث ، لكنهم كانوا يتطلبون أن يصبح كاهنا ، وهذا ما كان نيوتن يرفضه لكونه غير مقتنع بالمعتقدات المسيحية ، لكن من حسن حظه كان بإمكانه تأجيل ذلك إلى أجل غير مسمى . أصبح الأمر معجزا عندما أنتخب نيوتن ليصبح أستاذا لوكاسي للرياضيات المرموقة ، فكان حينها لبد له أن يصبح كاهنا ليحصل على تلك الوظيفة ، لكن ملك انجلترا شارلز الثاني تدخل لاستثنائه من ذلك ، ليعود نيوتن ليستكمل دراسته بعدما انحصر خطر الطاعون ، ليحصل على المستر في سن السابعة والعشرين .

وفي سنة 1678م عان نيوتن من انهيار عصبي حاد تبعه وفات والدته في سنة 1679م ، وهذا ما أدخله في عزلة اجتماعية لسنوات . وقد مات اسحاق نيوتن في سنة 1727م وهو بكر من دون أن يحب أو يتزوج أو يميل غريزيا لأي امرءة .

مناصب اسحاق نيوتن

  • تقلد اسحاق نيتن منصب رئيس الجمعية الملكية .
  • زمالة لكلية الثالوث في كامبريج .
  • أستاذ لوكاسي في الرياضيات .
  • كان عضوا في البرلمان الانجليزي .
  • كما تولة نيوتن دار صك العملة .
  • زميلا للأكاديمية الفرنسية للعلوم .

اسهامات نيوتن في العلوم

ساهمة نيوتن بشكل كبير في تقدم الرياضيات والفيزياء ، كما قام بكتابة الكتاب المقدس وشكك بوجود الثالوث ؛ ومن بين نظرياته ما يلي :

  • قوانين الحركة الثلاثة المتمثلة في قانون نيوتن الأول وقانون نيوتن الثاني .
  • الميكانيكا والجاذبية وقد أثبت نيوتن بمركزية الشمس في الكون ، أثبت نيوتن أن الشكل البيضاوي لمدارات الكواكب سببه تناسب قوى الجاذبية عكسيًا مع مربع نصف قطر المسافة ، كما حدد قانون الجذب العام .
  • البصريات حيث درس نيوتن انكسار الضوء ، وأكد أن الموشور المشتت يمكنه تحليل الضوء الأبيض إلى ألوان الطيف المرئي .
  • حساب التفاضل والتكامل .
  • حركة الأجسام في المدارات .
  • نظرية ذات الحدين .
  • كما كان نيوتن أول من استعمل الكسر .
  • افترض نيوتن الشكل الكروي للأرض .
  • قانون التجاذب الكوني .
  • النسبية التي أكملها فيما بعد ألبرت انشتاين .
  • اخترع نيوتن منظارا فلكيا متقدما ، بحيث يتيح مشاهدة النجوم بدقة فائقة .

كتب اسحاق نيوتن

  • طريقة التفاضل (1671)
  • قوانين وعمليات واضحة في الحياة النباتية غير منشور، كتب بين عامي ( 1671-1675 )
  • حول حركة الأجسام في المدارات (1684)
  • الأصول الرياضية في الفلسفة الطبيعية (1687)
  • البصريات (1704)
  • الحساب العالمي (1707)
  • نظام العالم، محاضرات عن البصريات ، التسلسل الزمني في الممالك القديمة نشرت بعد وفاته ( 1728 )
  • ملاحظات على سفر دانيال وسفر رؤيا القديس يوحنا (1733)
  • وصف تاريخي لتحرفين للكتاب المقدس (1754)

نيوتن والأفكار الغريبة

كان نيوتن يحاول أن يكتشف فك الرموز الفرعونية القديمة ، ظنا منه أنه سوف يكتشف الوحدة التي كان يتداولها الفراعنة القدماء لحساب المساحة وبناء الأهرمات ، كما كان مهوسا بالخمياء مما جعله يبحث عن طرق جديدة في الكمياء الفرعونية ، والخمياء في القرون الوسطى كان يعتبر سحرا ومحرما من طرف الكنيسة ، كان نيوتن يسعى للحصول على اكسير الحياة أو حجر الفلاسفة ، وتحويل المعاذن إلى ذهب ، وبسبب وحدته كانالوضع متاحا بالنسبة له ، كما أن نيوتن لم يكن مثلثا بل كان موحدا بالاله الواحد ، رغم أن نيوتن لا يعرف بأي معتقد مات ، لكن الكفة تميل إلى موته وهو موحد ؛ والكثيرين ذهبوا إلى كون نيوتن كان أريوسيا ، وهذا ما كان يتناقض مع الكنيسة البابوية أنذاك .

نيوتن مع التفاحة

القصة المشاعة عن سقوط التفاحة على نيوتن ، مما جعله يكتشف الجاذبية ، فهذه مجرد اشاعة فقط لا أكثر . لكنها لقت شهرتا كبيرة في المناهج الدراسية ، حتى أصبح الكل يؤمن بها بدون أي تشكيك . فحين أن القصة الحقيقة مغايرة لذلك ، فنيوتن لم تسقط على رأسها التفاحة بل استغرب كون أن التفاح يتساقط عموديا على الأرض ، ولا ينحرف جانبا أو يسعد إلى الاعلى .

عرف نيوتن بانفاقه بسخاء على عائلته في أخر أيامه ، وقد مات ولم يكتب أي وصية ، كما يعتقد أنه قد أحرق العديد من المخطوطات التي تتعلق بالخمياء ومعتقداته الدينية ، لكنه مات أعزبا ولم يكن له أي أبناء ، فنيوتن واحد من أعظم العلماء الذين غيروا العالم بأفكارهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى